إطلاق خدمة خرائط أينَ التجريبية على شبكة الانترنت للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

| 31 يوليو 2008

أينأطلقت شركة أينَ قبل أيام نسخة تجريبية من خدمة “خرائط أينَ“، وهي خدمة تزوّد مستخدمي الانترنت بخرائط تفاعليّة للأماكن والمؤسّسات التجاريّة لكلّ العواصم العربيّة الكبرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

“أينَ” من أوّل محرّكات البحث العربية في المنطقة، وتهدف بهذه الخدمة إلى تقديم أفضل الخدمات الإعلاميّة للمنطقة من خلال خريطة جديدة تبيّن الشوارع وتغطّي 26 مدينة في 17 بلدًا مقدّمة باللغة العربيّة والانكليزيّة والفرنسيّة.

وتقدّم خدمة “خرائط أينَ” خرائط مفصّلة مبيّنة للشوارع لا يوفّرها أيّ موقع إنترنت آخر مثل غوغل أو ياهو أو مابكويست. ومع إطلاق خدمة “خرائط أينَ”، سيتمكّن الأفراد والشركات وبسهولة من إيجاد وإضافة النقاط المثيرة لاهتمامهم. وهذه الخرائط مزوّدة بأكثر من مئة ألف نقطة اهتمام قابلة للبحث باللغة العربيّة والانكليزيّة والفرنسيّة من أجل تلبية حاجات الجمهور المحلّي.

وستستفيد هيئات الخدمات العقاريّة والمصرفيّة والفندقيّة والسياحيّة استفادة جمّة من “خرائط أينَ” عبر تعليم نقطة اهتمامها على خريطة من أجل إرشاد زبائنها إلى مكان وجودها. وتسهّل “أينَ” عمليّة حفظ الخريطة المعلّمة في أيّ موقع إلكتروني إلى جانب الإسم والعنوان والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف والبريد والإلكتروني وملخّص بيانيّ.

أين

أمّا المدن الموجودة على “خرائط أينَ” فتضمّ: لبنان : بيروت، سوريّا: دمشق، العراق: بغداد، الأردن: عمّان، والعقبة، المملكة العربيّة السعوديّة: الرياض، وجدّة، ومكّة، والمدينة المنوّرة، الكويت: مدينة الكويت، قطر: الدوحة، البحرين: المنامة، الإمارات العربيّة المتّحدة: دبي، أبو ظبي، عمان: مسقط، اليمن: صنعاء، مصر: القاهرة، والإسكندريّة، وشرم الشيخ، والغردقة، السودان: الخرطوم، ليبيا: طرابلس، تونس: تونس، الجزائر: الجزائر، المغرب: الرباط، ومراكش.

وتشتمل مخططات خدمة “خرائط أينَ” المستقبليّة على تزويد المستخدمين بخيار التوجيه وعلى تحديث المعلومات على الخريطة ونشر نقاط اهتمام مقدّمة لصالح الشركات التجاريّة في المنطقة. إلى ذلك، ستتوفّر نسخة عن خدمة “خرائط أينَ” على الجوّال قريبًا.

# خرائط أينَ

  1. تعليق واحد على “إطلاق خدمة خرائط أينَ التجريبية على شبكة الانترنت للشرق الأوسط وشمال إفريقيا”

  2.  Ahmad على أغسطس 1, 2008 | أجب

    I am really wondering what Arab Search Engine are doing. They are really suck, who is using them. They do not have a clear mission .

أضف تعليقك

تابع ستارت أب أرابيا عن طريق البريد الالكتروني:
 
سجّل: خلاصات

آخر تعليقات