جوجل تطلق كنول Knol باللغة العربية كواحدة من أول اللغات التي تدعمها الخدمة

| 26 أغسطس 2008

كنولأعلنت جوجل مؤخّراً عن طرح خدمة كنول Knol باللّغة العربيّة كواحدة من أوّل اللّغات التي تدعمها الخدمة. خدمة كنول تعد منافسة لموسوعة ويكيبيديا فهي أداة مجانية تحث الناس على كتابة مقالات عن المواضيع التي يعرفون عنها كثيراً ويعتبرون خبراء فيها، وهي مفتوحة للجميع لاضافة مقالات عن مجال اختصاصهم واثراء الخدمة، مكوّنة بذلك مجتمع متكامل للمعلومات والمعرفة.

وتعتبر خطوة جوجل هذه لاطلاق الخدمة باللّغة العربيّة تأكيداً لالتزام واهتمام جوجل نحو المنطقة. وقال محمد جودت المدير الإداري لـ Google في الأسواق الناشئة: “تعتبر المنطقة العربية من أهم المناطق بالنسبة إلينا، ونحن سعيدون بطرح المزيد من الخدمات بلغة الضاد، مثل كنول Knol وبلوقر Blogger”.

لمعرفة المزيد وللبدأ بكتابة مقالات عن المواضيع التي تعرفونها أو الاطلاع على ما نشره الآخرون عن مواضيع مختلفة ما عليكم إلا زيارة موقع Knol.google.com والبدأ بمشاركة المعرفة باللغة العربية أو الإنجليزية.

كنول

وقال أحمد جابالله أحد متحدثي جوجل: “بالرغم من ضخامة الإنترنت، هناك منبع غزير للعلم لم يستفاد منه حتى الآن. توفر خدمة كنول Knol للناس فرصة مشاركة خبراتهم مع الآخرين مع الإشادة بالمساهمات التي يقدموها. وكما تحتوي الكتب على أسماء مؤلفين، ستضم مقالات كنول Knol أسماء الكتّاب والمحررين بالإضافة إلى روابط تدل على مقالاتهم الأخرى”.

تعد خدمة كنول Knol وسيلة فعالة لمواجهة ندرة المحتوى العربي على شبكة الإنترنت. وأضاف جابالله: “نحن في غاية السعادة لتوفير منصة للخبراء يمكنهم من خلالها مشاركة خبراتهم، وتوفير محتوى باللغة العربية للباحثين قد لا يتوفر بالضرورة باللغة العربية على الشبكة”.

وتمكن خدمة كنول المؤلفين من إضافة مراجع لمقالاتهم وروابط تصل المقالات بمعلومات إضافية، كما توفر كنول منصة للتحاور مع القراء تمكنهم من تقييم المقالات والتعليق عليها.

  1. 4 تعليقات على “جوجل تطلق كنول Knol باللغة العربية كواحدة من أول اللغات التي تدعمها الخدمة”

  2.  عيسى على أبريل 1, 2009 | أجب

    تحيتي الخالصة للجميع،
    لدي تسجيل في كنول ولكن أتساءل اليوم عن عدم تمكني من الدخول إلى صفحتي الشخصية وكلما حاولت الدخول، تظهر رسالة تقول أن كنول لا يمكن إستعماله قبل 2 ماي 2009 فماذا حدث يا ترى؟

  3.  حسين كاظم على مايو 23, 2009 | أجب

    لا أظنها تستطيع منافسة الويكيبيديا
    وابسط دليل الفارق بينهما هو أن (Knol) يحررها خبراء في مجالاتهم
    على عكس ويكيبيديا التي تسمح بالمساهمة الحرة للأشخاص المجهولين

    كمأ أريد أن اوضح بأن الموقع يلفظ (نول)المختصرة (من كلمة knowledge أي معرفة)
    وليس (كنول)
    حيث في قاعدة اللغة الانجليزية إذا أتى حرف K وتليه N
    لا يلفظ الـ K
    كما في الكلمات التالية
    Knee (نيِ)
    Know (ناو)
    Knife (نايف)

  4.  خديجة ج على يوليو 31, 2009 | أجب

    قل جاء الحق و زهق الباطل…؟
    شكرا لجووجل على هذه الخدمة المميّزة التي استقبلها مجتمع المعلوماتية بصدر رحب. و يخلّص البشرية من غطرسة إداريي ويكيبيديا العربية على المستخدمين النّشطين و التسلّط على مساهماتهم بذريعة ، هذا ليس من سياسات ويكيبيديا فتحذف مساهمات المستخدمين .حقيقة شاهد البهدلة الموجودة الآن في موقعهم الذي أصبح ملكا لعصابة منهم تسيطر على الوضع و تعيق سير المحتوى العربي ، فالكثير من المستخدمين طردوا بسبب مناقشتهم للإداريين في تحسين عملهم للنهوض بالموسوعة و لكن لمن تقرأ زبورك يا داوود…؟
    علما بأنّ هؤلاء الإداريين يتخفون تحت هوايات مزيّفة منها على سبيل المثال استخدام علم دولة ليسوا منها على صفحاتهم الشخصية….الخ وهذا ليبعدوا الشبهات عن دولتهم.
    في الأخير جاء هذا المولود الجديد الذي نتمنى له و للسّاهرين على تربيته ليكون خير ما أنتجته اليد البشرية المحبة للخير و المعرفة للجميع.و نتمنى أن لا تتوغّل فيه هذه الأيدي الآثمة الهاربة من إدارة ويكيبيديا العربية لتعيق سيره و تشلّه عن الحركة ، عزاؤنا لموقع ويكيبيديا العربية تحت إدارة هذه الشرذمة التي أعاقت سيره…؟

  5.  omar abed على مارس 12, 2010 | أجب

    شكرا لجوجل هذه الشركة الكبيرة جدا في عالم الانترنت

أضف تعليقك

تابع ستارت أب أرابيا عن طريق البريد الالكتروني:
 
سجّل: خلاصات

آخر تعليقات