زيادة المشتركين بالنّطاق العريض بنسبة 48% في الشرق الأوسط

| ترجمة: إيمان أبو خضرا | 13 سبتمبر 2008

أظهر تقرير جديد نشرته شركة أبحاث الصناعة RNCOS، أنّ عدد المشتركين بالنطاق العريض في الشرق الأوسط قد ارتفع بنسبة 48 بالمائة في عام 2007 وذلك مقارنة بعام 2006.

وذُكر في التقرير، الذي عنوانه: “النطاق العريض في الشرق الأوسط لعام 2010“، أنّ النّقص في البنية التحتيّة للنّطاق العريض، بالإضافة إلى سياسات الحكومات التي تروّج للاعتماد السريع على النطاق العريض كأداة للتطوير الاقتصادي، قد دفعت إلى زيادة الطّلب على النطاق العريض في المنطقة.

ومن النتائج الرئيسية الأُخرى التي جاءت في التقرير:

ـ هيمنت إسرائيل عام 2007 على سوق النطاق العريض في الشرق الأوسط بقسم كبير من المشتركين في النطاق العريض، وتلتها المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة.

ـ من المتوقع أن تشهد مصر أعلى معدّل نمو في قاعدة المشتركين بالنطاق العريض نسبة لبقية بلدان الشرق الأوسط وذلك بمعدل نمو سنوي تراكمي يفوق ال 83% من عام 2008 إلى عام 2010.

ـ من المتوقّع أن يفوق العدد الإجمالي لمشتركي الجيل الثالث في الشرق الأوسط الأربعة ملايين مشترك بحلول نهاية عام 2010، بتزايد في معدل النّمو السنوي التراكمي يعادل ال 60%.

ـ في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط ، مُشغّلي الخطوط الثابتة تعمل على اطلاق خدمات تلفزيون بروتوكول الإنترنت IPTV, ليساعدوا بذلك المُشغّلين على أن يحافظوا على قاعدة الخطوط الرئيسية بشكل أفضل، وأن يزيدوا إنفاق كلّ عميل تدريجيا لمواجهة انخفاض أسعار خط المشترك الرقمي غير المتماثل.

أضف تعليقك

تابع ستارت أب أرابيا عن طريق البريد الالكتروني:
 
سجّل: خلاصات

آخر تعليقات