الشرق الأوسط الثاني عالمياً في نمو تراسل البيانات عبر الإنترنت

| 4 سبتمبر 2008

تقول دراسة جديدة من شركة تليجيوغرافي البحثية الاستشارية أن حركة المرور على الإنترنت ويعني مقياس لمقدار البيانات التي يتم تناقلها عبر العالم، ازداد بنسبة 53% بين نصف 2007 ونصف 2008.

تأتي منطقة الشرق الأوسط في المرتبة الثانية عالميّاً من ناحية  تراسل البيانات عبر الإنترنت، حيث ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت بأكثر من 10 أضعاف، و ازدادت حركة مرور البيانات بنسبة 97% سنوياً. أمّا عن المرتبة الأولى فكانت لدول جنوب آسيا باقتصادها المتسارع فوصل نمو تراسل البيانات إلى معدل سنوي بلغ 103%.

Internet Traffic (TeleGeography)

لا يربط منطقة الشرق الأوسط ببقية العالم سوى عدد ضئيل من الكبلات الواقعة تحت سطح البحر، ولقد تضررت المنطقة جرّاء انقطاع خدمة الإنترنت بشكل واسع في يناير الماضي بعد تعطل بعض هذه الكوابل الواقعة مقابل شواطئ مصر المتوسطيّة.

العديد من شركات الاتصالات الرئيسة في المنطقة مشتركة في عدد من مشاريع الكبلات الدولية، بإستثمار يقدّر بمبلغ يزيد على مليار دولار لزيادة إمكانيات استيعاب جديدة للمنطقة.

أضف تعليقك

تابع ستارت أب أرابيا عن طريق البريد الالكتروني:
 
سجّل: خلاصات

آخر تعليقات