يملي يطلق ميّزات جديدة وذكيّة لمحرّك البحث

| 16 ديسمبر 2008

بحث يملي

قام يملي، المتمركز في كامبريدج، ماساشوستس، والمتخصّص في التقنيات الذكية للنقل بأحرف لغة أخرى للغة العربية، قبل قليل بكشف النقاب عن محرّك البحث الجديد الخاص به والذي يسمح للمستخدمين بالبحث عن المحتوى باللغة العربية وبكافة أشكاله بسهولة تامة.

في الواقع، لقد أظهرت دراسات عدّة أن المحتوى العربي المنقول بحروف لغة أخرى أو المعرّب منتشر بكثرة نظرا لعدد مستخدمي الانترنت العرب الكبير الذين يختارون طباعة اللغة العربية باللغة الملفوظة مستعملين الأحرف اللاتينية بأسلوب غير رسمي وخاص. أمّا محرّك يملي فيوسّع الأبحاث الدليلية العربية لتشمل كافة أشكالها المنقولة بحروف لغة أخرى ويوفّرالنتائج للمحتوى باللغة العربية كما للمحتوى العربي المنقول بحروف لغة أخرى. تعتبر هذه الميزة تقدّماً مفاجئاً في التقنية بالنسبة إلى مستخدمي الانترنت باللغة العربية الذين يشعرون بالاحباط من جرّاء الحاجة إلى استخدام أشكال مختلفة للحصول على النتائج المرجوّة حين يبحثون عن الموسيقى أو الأخبار أو أفلام الفيديو.

ووفقاً لأحد المؤسّسين السيّد حبيب حدّاد “فان التحدّي الأبرز لجهة المحتوى العربي يكمن في صعوبة الحصول عليه بالكامل. فعلى سبيل المثال، إن البحث البسيط عن “أم كلثوم” وهي المطربة المصرية المشهورة، يشتمل على أكثر من 90 شكلاً من أشكال الكلمات المنقولة بحروف لغة أخرى إذ قد يشار إليه ب “أم كلتوم” أو “أم كلسوم”، إلخ. أما محرّك يملي، فيتناول الكلمة العربية ويبحث عنها ويوسّعها لتشمل كل الأشكال المنقولة الممكنة مما يزيد إلى أقصى حد نتائج البحث المفيدة بغض النظر عن الأحرف المستخدمة في المحتوى سواء أكانت عربية أم لاتينية. والجدير ذكره أنه قبل يملي لم يكن ذلك ممكناً”.

يشتمل يملي على سطح بيني كثير الوظائف وسهل الاستعمال تمّ تعزيزه إلى أقصى حد ليلائم الاتصالات الأكثر بطئاً. ويعتمد يملي على محرّكات بحث مجرّبة ونعني بذلك غوغل ومايكروسفت لايف سيرتش Live Search و يوتيوب YouTube. كما ويشمل موقع يملي للبحث برنامج محرّر تنقيحيّ حامل الجوائز العديدة والذي يسمح للمستخدمين بطباعة اللغة العربية بواسطة الأحرف اللاتينية.

وبحسب أحد الأوائل الذين عملوا على غوغل السيّد جورج حريق فان ” الشبكة قد أصبحت عالمية وبالتالي يجب أن تتاح أمام الناطقين بكل لغة من اللغات الموجودة إمكانية النفاذ عينها إلى المعلومات. وإن يملي يستمر في القيام بعمل رائع عبر توسيع النفاذ إلى المعلومات لكافة الناطقين باللغة العربية”. ونذكّر في هذا الاطار أن السيد حريق هو مستثمر في يملي.

في الواقع، لقد تمّ الاعلان لاول مرّة عن محرّك البحث الجديد من يملي في مؤتمر الشرق الأوسط وشمال افريقيا في جامعة هارفرد لادارة الأعمال في الرابع من ديسمبر خلال مناقشة عامة حول الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا شارك فيها أحد مؤسّسي يملي السيّد حبيب حدّاد.

أتاحت الفرصة ل ستارت أب آرابيا لتجربة خدمة بحث يملي الجديدة في مرحلة مبكّرة ومتابعة التطوير إلى الإطلاق الرّسميّ اليوم، وما هو جدير بالذكر هو فائدة هذه الخدمة حيث تسهّل وتسرّع كثيراً عمليّة البحث باللّغة العربيّة، كما أنّها مدمجة بطريقة سهلة وبسيطة في واجهة محرّك البحث، عدى عن السرعة المتميّزة التي تعمل بها.

تستطيعون تجربة محرّك بحث يملي بأنفسكم على الموقع الالكتروني http://www.yamli.com

 وها هو فيديو يعرض الميّزات الجديدة لمحرّك بحث يملي:

أضف تعليقك

تابع ستارت أب أرابيا عن طريق البريد الالكتروني:
 
سجّل: خلاصات

آخر تعليقات