الجزيرة تطلق أول مستودع للقطات الفيديو على الإنترنت

| ترجمة: إيمان أبو خضرا | 15 يناير 2009

أطلقت شبكة الجزيرة قبل يومين مستودع على الإنترنت للقطات الفيديو الصالحة للبثّ يُعدّ الأوّل من نوعه في العالم، وقد صدر تحت رخصة “Creative Commons 3.0 Attribution”.

مجموعة من لقطات فيديو الجزيرة المختارة متوفرة للتنزيل، والمشاركة، وإعادة التركيب، والعَنوَنة، ولإعادة البث مجّانا من قبل المستخدمين ومحطّات التلفاز حول العالم مع التنويه للجزيرة. (ستكون لقطات من الحرب على غزة هي المتوفرة حاليا).

المستودع متوفّر على الإنترنت غلى العنوان التالي http://cc.aljazeera.net، وستقوم الجزيرة من خلاله ببث تغطيتها الحصرية باللغتين العربية والإنجليزية التي يتم إنتاجها عن طريق مراسلي الشبكة والطاقم الموجود في قطاع غزّة، ممّا يجعل من هذه التغطية مصدرا رئيسيا لأي شخص ينتج مُحتوى يتعلق بالوضع الحالي، وخصوصا مع ندرة لقطات الأخبار المُتاحة.

هذه الخطوة جعلت من الجزيرة أوّل منظّمة أخبار تُصدِر لقطاتها تحت رخصة “Creative Commons 3.0 Attribution”، ممّا يتيح الاستخدام التجاري وغير التجاري.

أفاد محمّد ننبهاي، رئيس الإعلام الجديد في الجزيرة ومُطلق المشروع: “باعتبارنا  واحدة من الإذاعات الدولية الوحيدة في غزّة، تُعدّ تغطيتنا للحرب غير مسبوقة. إطلاق الجزيرة لمستودع Creative Commons يعني أنّ لقطاتنا في غزة ستكون متاحة تحت هذه الرخصة الأكثر تساهلا (حسب القانون الجنائي). فمع مرونة هذه الرخصة، نتوقّع تقديم تغطيتنا الرائعة لجمهور أكبر حول العالم. وهذا يعني أنّ المنافذ الإخبارية، وصانعي الأفلام، والمدوّنين سيتمكّنون جميعا من مشاركة وإعادة تركيب وإعادة استخدام لقطاتنا بكلّ سهولة”.

كما ذكر لورانس ليسينغ، مُؤسّس منظمة Creative Commons وأستاذ القانون في جامعة ستانفورد بأنّ “الجزيرة تقوم بإعطاء درس مهم عن كيفية بناء ودعم حرية التعبير. فبتوفيرها مصدرا مجانيا للعالم، تعمل الشبكة على تشجيع حوار أوسع وتفاهم أغنى”.

ويُضيف جويشي إيتو، المدير التنفيذي ل Creative Commons ورائد أعمال الويب 2.0 المعروف عالميا: “لقطات الفيديو الإخبارية هي جزء ضروري من الصحافة الحديثة. توفير مواد تحت رخصة Creative Commons للسّماح بالاستخدام التجاري والهاوي يُعدّ إسهاما ضخما في الحوار العالمي الذي يدور حول أحداث مهمة. الجزيرة أصبحت القدوة والمقياس الذي نأمل أن يتبعه الآخرون”.

  1. 2 تعليقات على “الجزيرة تطلق أول مستودع للقطات الفيديو على الإنترنت”

  2.  محمد فتحي على يناير 15, 2009 | أجب

    الكبير كبير
    فعلا كنت افكر في المستقبل … هل سيتم نسيان هذه المذابح كما نسيت غيرها الشيشان البوسنة والهرسك صبرا وشاتيلا افغانستان العراق
    اشكركم على الخبر

  1. 1 ردود

  2. يناير 17, 2009: الجزيرة تُوفّر خدمات الجوّال باللغتين العربية والإنجليزية - ستارت أب أرابيا

أضف تعليقك

تابع ستارت أب أرابيا عن طريق البريد الالكتروني:
 
سجّل: خلاصات

آخر تعليقات