أرشيف ‘أخبار’

دو تطلِق أنايو، منصة اجتماعية مركزية للعالم العربي

| 14 أكتوبر 2010 – 9:13 ص | comment لا تعليقات

أطلقت شركة المحمول الثانية في دولة الإمارات دو (Du) مشروعا كبيرا جديدا على الإنترنت وأسمته أنايو (Anayou)، والذي يبدو أنّه يهدف إلى أن يكون وِجهة المستحدمين المركزية. البعض يصف المشروع على أنّه خدمة تشبيك اجتماعي، ومع أنّ هذا هو الجزء الأكبر من المشروع، ولكن يبدو أنّ دو تقوم على العمل على أجزاء وجوانب أُخرى للمشروع.

أوّل ما ستلاحظه على أنايو قبل حتّى أن تعرف ما يقوم به هذا المشروع وما لا يقوم به، هو مدى سلاسته وأناقته.  فالخدمة ذات تصميم مُتقَن، ممّا يميّزها عن غيرها من الخدمات التي سبق إطلاقها في المنطقة وفي نفس مجال الاهتمام.

تقدّم خدمة أنايو مجموعة من الميّزات التي تغطّي الوظائف المختلفة التي  يتوقّعها المستخدم من أي شبكة اجتماعية، مثل البحث عن أصدقاء والتواصل معهم، ومتابعة تحديثاتهم على أنايو وغيرها من الخدمات مثل تويتر وفآيسبوك، وترك تعليقات على صفحاتهم التعريفية، وإرسال رسائل خاصّة إليهم. (more…)

مسابقة إم آي تي العربية لخطط الأعمال تبدأ دورتها الرابعة

| 11 أكتوبر 2010 – 12:47 م | comment 3 تعليقات

تنطلق الدورة الرابع لمسابقة إم آي تي العربية لخطط الأعمال (MIT Arab Business Plan Competition) رسمياً يوم 17 أكتوبر 2010 في حفل رسمي في عمّان، الأردنّ.

و لقد صُمِّمت هذه المسابقة لتشجيع كلّ روّاد الأعمال في العالم العربي على البدء بشركاتهم الخاصّة، ليتوصّلوا أخيرا إلى عمل شبكة من الشركات الرائدة في الوطن العربي. كما تجلب هذه المسابقة كل خبرة إم آي تي (MIT) في ريادة الأعمال وإدارة مثل هذه المسابقات إلى الوطن العربي.

مسابقة إم آي تي العربية لخطط الأعمال تُعَدّ نظيرة مسابقة إم آي تي  في بوسطن والتي تدعى مسابقة إم آي تي لريادة الأعمال 100 ألف (MIT 100K Entrepreneurship Competition)، والتي أدّت إلى إنشاء العديد من الشركات الرائدة وآلاف الوظائف.

(more…)

آبس أرابيا: مشروع عربي لتمويل تطوير تطبيقات الجوّال

| 10 أكتوبر 2010 – 9:30 م | comment لا تعليقات

أطلقت تو فور54 (twofour54)  من أبو ظبي قبل بضعة أشهر مشروعاً استثماريا جديدا باسم “آبس أرابيا” ‘AppsArabia’ والذي يشجّع ويدعم تطوّر تطبيقات الهاتف الجوّال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا باستخدام عدّة تطوير البرمجيات التابعة لأهمّ منصّات الجوّال والإنترنت، مثل أندرويد (جوجل)، آي فون أو إس (أبل)، بلاكبيري، فايس بوك، أوبن سوشال و أوفي (نوكيا).

سيتم تقديم التمويل من قِبَل تو فور 54 إبتكار، التي توفّر التمويل والدعم للشركات الناشئة ومبادرات المحتوى العربي الحديثة.

يدير آبس أرابيا دآيفِد آشفورد، والمخطّط أن تستثمر في أفضل الأفكار للتطبيقات من روّاد الأعمال، مطوّري التطبيقات والأعمال، وتوفير التوجيه التجاري والمصادر والدعم التسويقي لإنجاح هذه التطبيقات.

(more…)

مسابقة جوجل للتسويق الإلكتروني 2010

| 15 يناير 2010 – 7:48 م | comment 2 تعليقات
هذه التدوينة من طرف الأخ محمد الساحلي مؤسس كلمة برس وأول مدون عربي يتفرغ بشكل كامل لممارسة التدوين الاحترافي كمهنة.

أعلنت جوجل عن انطلاق دورة العام 2010 من مسابقتها السنوية للتسويق الإلكتروني، والموجهة لطلبة الجامعات في 57 دولة (منها الدول العربية)، بهدف تدريب الطلبة على تنفيذ حملات دعائية واقعية على الإنترنت باستخدام البرنامج الإعلاني Google AdWords.

تعتمد المسابقة على ترشيح الأساتذة الجامعيين لفرق تتكون من ثلاثة إلى ستة أفراد. يحصل كل فريق على مبلغ 200 دولار كرصيد مجاني في برنامج AdWords، لاستخدامه في التسويق لمنتجات إحدى الشركات المحلية، لمدة ثلاثة أسابيع متصلة بين يناير وماي، مع تقديم تقرير قبلي وآخر بعدي حول الحملة الدعائية. ثم ستختار جوجل، مع لجنة تحكيم من الأكاديميين المستقلين، خلال شهر يوليو، الفرق الفائزة، حسب فعالية الحملة الدعائية وجودة التقارير.

تهدف المسابقة/التحدي إلى إكساب الطلبة مهارات التسويق عبر الإنترنت ومساعدة الشركات المحلية على تسويق نفسها عالميا والتعرف على النظام الإعلاني لجوجل.

الفرق الفائزة على المستوى الإقليمي ستحصل على سفر مدفوع التكاليف لزيارة مكتب جوجل الإقليمي الأقرب. أما الفريق الفائز على المستوى العالمي سيحصل على سفر إلى مقر جوجل الرئيسي في كاليفورنيا.

فُرَص : فرص عمل نسائية للوصول إلى احلامك

| 13 يناير 2010 – 1:02 م | comment 2 تعليقات

logo-fora9فرص هي بوابة توظيف الكترونية مجانية اطلقت منذ عدة ايام بشكل تجريبي غير هادفة  للربح تقوم بتوفير فرص عمل للنساء في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وقد جائت فكرة إنشاء موقع فرص عندما واجه القائمين على الشركة المطورة للموقع مشكلة اثناء بناء فريق العمل وهى صعوبة الوصول للنساء المؤهلات لشغل بعض الشواغر مع العلم بوجودهم.

موقع فرص يمتلك تصميم جميل يتميز بطابع نسائي وفكرة بسيطة فهو يعرض الوظائف مقسمة إلى اربعة اقسام وهي دوام جزئي ، دوام كلى ، عمل عن بعد و عمل تطوعي مصنفة لعدة تصنيفات اهمها تكنولوجيا معلومات و البيع والتسويق و الاعمال التطوعية كما انه يعرض الوظائف المميزة في اعلى الصفحة مع امكانية اضافة الوظائف من قبل اصحاب الأعمال.

ويقول عبد المحسن العجمي مدير الشركة المطورة للموقع انهم يهدفون من خلال موقعهم توفير فرص عمل للنساء ذوات التأهيل البسيط اللاتي يواجهن صعوبة في الحصول على اعمال والتي معظمها يتطلب شهادات عليا، حيث من الممكن ان يقوموا باعمال لا تتطلب معرفة تقنية او فنية من المنزل او مراكز العمل التطوعي مثل وظائف ادخال البيانات ومراقبة مواقع الانترنت .

fora9

(more…)

شركة نوي سترينغ، إماراتية المقرّ، تتلقّى استثمارا من إنتل كابيتال

| 18 نوفمبر 2009 – 5:10 م | comment 2 تعليقات

أعلنت إنتل كابيتال (Intel Capital(، الذراع الاستثمارية لمؤسسة إنتل العالمية، عن استثمارها في نوي سترينغ (NeuString(، شركة رائدة في برمجيات تحليل الاتصالات السلكية واللاسلكية ومقرها الإمارات.

سيساعد تمويل إنتل كابيتال لنوي سترينغ في النمو على مستوى المنطقة وعمل خطط التنمية بالإضافة إلى توسيع نطاق عروض منتجات الشركة.

نوي سترينغ هي شركة فوترة برمجيات مخصّصة لتقديم حلول تحليلات تنبّؤية وخدمات استشارية لمشغّلي شبكات الهواتف المحمولة “الجوال” لمساعدتهم على تحقيق أداء مالي أفضل.

لدى نوي سترينغ حاليا مكاتب في كلّ من الإمارات العربية المتحدة والدنمارك وروسيا وأكرانيا.

الاستثمار في نوي سترينغ يتبع خمسة استثمارات سابقة لإنتل كابيتال في الشرق الأوسط هذا العام: شركتا محتوى رقمي مقرّهما الأردن – جيران وشوفي تي في؛ وثلاثة شركات تكنولوجيا مقرّها الإمارات – كونسيرفس إنترناشونال “Conservus International FZ-LLC”، بالس تكنولوجيز “Pulse Technologies FZ-LLC”، وفيرتيكس أنيمآشن ستوديو “Vertex Animation Studio FZ-LLC”.

وكما جرت العادة في هذا الجزء من العالم، فإنّه ولسبب غير واضح، لم يتم ذكر قيمة هذا الاستثمار.

تخطّط إنتل، من خلال برنامج إنتل كابيتال، أن تستمر في دعم ريادة الأعمال المحلية في الشرق الأوسط بواسطة استثماراتها في التعليم، وإمكانية الوصول الرقمي، والكفاءات التقنية المتخصّصة. والهدف هو المساعدة على تسويق المهارات التكنولوجية، ونقل المعرفة، وخلق فرص العمل في المنطقة.

نموّ مزدوج الرقم لإعلانات البحث في العالم العربي

| 30 أكتوبر 2009 – 8:25 م | comment لا تعليقات

أظهرت العديد من التقارير والدراسات على مستوى المنطقة أنّ الإعلان عبر الإنترنت في العالم العربي لا يزال في أوّل مراحله، حيث أنّه يمثّل 1% فقط من الإنفاق على الإعلان في المنطقة. إعلانات البحث، والتي تُعدّ شكلا جديدا نسبيا من الإعلان عبر الإنترنت، قد بدأت بشق طريقها للسوق على مدى السنتين السابقتين، ومن المهم معرفة كيفية سير الأمور ومدى نمو هذا المجال.

تُعتبَر جوجل طبعا اللاعب الأساسي في سوق إعلانات البحث في العالم والمنطقة، ووِفقا لحسني خُفّش، مدير أعمال جوجل في الامارات،  فإنّ إعلانات بحث جوجل تشهد نموا  مزدوج الرقم في العالم العربي، بالرغم من التقارير التي تحدّثت عن تراجع عالمي في أداء إعلانات البحث.

في حين علّق دايفِد شرِيدان، المدير التنفيذي لنيو ديجتال Neo Digital   بأنّ إعلانات البحث تُكوّن حاليّا أقل من 10% (5-6%(  من  إجمالي ميزانية الإعلان عبر الإنترنت، والذي يُترجَم إلى حوالي 1% من إجمالي الإنفاق على الإعلانات.

غير أنّ شيرِدان يتّفق بأنّ إعلانات البحث تشهد نموا مزدوج الرقم، حيث أنّ نِيو دِجِتال تشهد أكثر من 10% نموا في الإعلان عبر الإنترنت المبني على الدفع عن كل نقرة.

في الواقع، قال شرِيدان أنّ إعلانات البحث تُمثّل 15 إلى 20% من إجمالي نفقات الوكالة، بوجود بعض العملاء الذين ينفقون قرابة 10% من ميزانيتهم المخصّصة للإنترنت على إعلانات بحث جوجل، وما بين 15 و20% على الاعلانات النصّية، وهذا بالطبع يتفاوت حسب حاجات كل عميل.

مع ذلك، يعتقد شيرِدان أنّ إعلانات البحث ليست بالضرورة أفضل طريقة للإعلان الذي يستهدف نوعا خاصا من الجمهور، وأنّ الإعلان الأكثر تخصّصا من الأفضل أن يُعرَض على بوّابات خاصة.

كما يذكر شيرِدان نقطة مهمة وهي أنّ أحد أهم الأسباب وراء كون السوق هنا ليست كبيرة جدا مقارنة بغيرها من الأسواق يرجع إلى أنّ الأسواق الأخرى تُعَدّ أسواق تجارة إلكترونية كبيرة بعكس المنطقة العربية، حيث أنّ الدفع عن كل نقرة يستهدف توليد فرص بيع وتوجيه المتصفحين إلى المواقع، وليس بهدف تحريك المبيعات المباشرة.

وأعتقد أنّ هذا لا ينطبق فقط على إعلانات البحث، وإنّما على الإعلان عبر الإنترنت بشكل عام. ما دامت الشركات  لا ترى نتائج حملاتها الإعلانية على الإنترنت تُتَرجَم إلى بيع وعائدات،  فستكون استثماراتها في الإعلان عبر الإنترنت محدودة بشكل عام. الطريقة الوحيدة ليبدؤوا برؤية هذه الصفقات والعائدات تتدفّق عليهم هو أن يعملوا وِفقا لاستراتيجيات أكثر تفصيلا على الإنترنت وأن يبدؤوا بالدخول في التجارة الإلكترونية.

معظم المعلِنين الرقميّين في المنطقة العربية هم الحكومة ، والاتّصالات،  ووسائل النقل؛ بوجود شركات أصغر التي لا تُعتَبَر نشيطة جدا في مجال إعلانات البحث.

من المتوقّع أن يحافظ قطاع إعلانات البحث على نمو مستقر، مثل الإعلان عبر الإنترنت ككُل، بالرغم من سوق التجارة الإلكترونية غير المُستغَلّة تقريبا في العالم العربي. ولكن برأيي أنّها ستزدهر بشكل كبير فقط عندما تبدأ الشركات باعتبار الإنترنت كقناة مبيعات مهمة فعلا.

[بواسطة: بِزنس 24-7 (Business 24-7)]

حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات السورية تطلق مسابقة للمشاريع التقنية الابتكارية

| 16 سبتمبر 2009 – 2:44 م | comment لا تعليقات

ابدأأطلقت حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية، وبالاشتراك مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وضمن برنامج “إبدأ”، مسابقة تهدف لاستقطاب أكبر عدد ممكن من المشاريع ذات الأفكار الإبتكارية في مجال تقانة المعلومات والاتصالات.

يعتبر برنامج “ابدأ” أول النشاطات ضمن خطة العمل التي أُقرت ضمن اتفاقية التعاون التي وقعتها الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم لدعم ريادة الأعمال في سورية.

يهدف البرنامج إلى إتاحة الفرصة أمام رواد الأعمال السوريين أصحاب الأفكار الإبتكارية في مجال تقانة المعلومات والاتصالات والذين يتمتعون بالكفاءات المتميزة والمؤهلات العلمية ليعملوا على تحويل هذه الأفكار إلى مشاريع استثمارية من خلال بيئة مساندة تعتمد على برنامج تدريبي ومتابعة مكثفة وعلى توفير كل العناصر التي تساعد على نجاح المشروع بهدف تأهيله للفوز بفرصة الاحتضان إضافةً إلى التمويل.

ومن المقرر أن تختار لجنة التحكيم عشرة مشاريع من مدينة دمشق وخمسة مشاريع من مدينة حمص ليتم احتضانهم تجريبيا لمدة شهرين في كل من حاضنتي التقانة في مدينتي دمشق وحمص، يخضع المشاركون فيها للتدريب على وضع خطة العمل وذلك من خلال متابعة مكثفة من قبل خبراء في مجال الأعمال و تقانة المعلومات والاتصالات للعمل على تحقيق مراحل مبدئية من خطة تنفيذ المشروع وتزويدهم بالمهارات والمعارف الأساسية اللازمة لإطلاق مشاريعهم.

بعد هذه المرحلة وبعد دراسة تقارير تطور المشاريع والمقدمة من قبل أصحاب المشاريع والمشرفين على متابعة هذه المشاريع وتقييم هذه التقارير سيتم اختيار مشروعين للفوز بتمويل مالي يصرف ضمن خطة إنفاق يتفق عليها بين أصحاب المشروع ولجنة إدارة البرنامج. يقدر هذا التمويل المالي بخمسمائة ألف ليرة سورية لكل من المشروعين الفائزين إضافةً إلى استضافة كل من هذين المشروعين في حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في دمشق أو حمص حسب مكان إقامة أصحاب كل مشروع.

الموعد الأقصى لتقديم طلبات المشاركة في هذه المسابقة هو 10-10-2009 عبر موقع الحاضنة الالكتروني: حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات السورية.

جوجل تطلق ‘إجابات’، خدمة أسئلة و أجوبة عربية جديدة

| 9 سبتمبر 2009 – 9:19 ص | comment 15 تعليقات

إجابات Googleأعلنت جوجل رسميا عن إطلاق خدمة جديدة للعالم العربي تحت اسم ‘إجابات جوجل‘، وذلك في حدث تمّ في مركز دبي التجاري الدولي في دبي، الإمارات.

كما يدل الاسم فإنّ المنتَج هو عبارة عن خدمة أسئلة وإجابات، موقع لسوق معرفية تتحرّك بمساهمات المجتمع ويُمكّن المستخدمين من تقديم أسئلتهم لتتم الإجابة عليها، وكذلك الإجابة على أسئلة يطرحها الآخرون.

ولكن وعلى خلاف جوجل آنسرز (Google Answers) التي لا تعمل حاليا، والتي تم إغلاقها في ديسمبر من عام 2006، حيث كانت الإجابات التي يقبلها السائل تكلّف من 2$ إلى 200$، فإنّ إجابات جوجل تستعمل نظام سمعة ومكافآت، معطية الأعضاء فرصة كسب نقاط كتشجيع لمشاركتهم.

من خلال استخدام الخدمة وتقييم الإجابات وغيرها من المهام الموجودة على الخدمة، فإنّ المستخدمين يتمكّنون من جمع النقاط في حسابهم التي يستطيعون استخدامها لطرح أسئلتهم الخاصة، مُعيّنين عددا من هذه النقاط ليتم نقلها للشخص الذي يعطي أفضل إجابة.

كما يجمع المستخدمون نقاط السمعة في نفس الوقت، والتي يحظون بها من خلال تصويت غيرهم من المستخدمين بناء على جودة الأسئلة التي يطرحونها أو الإجابات التي يقدّمونها على الخدمة. مستوى خبرة كل مستخدم مبنية على عدد نقاط السمعة التي تمكّن من جمعها، مارّا بتسعة مستويات مختلفة بدءا بالجديد وانتهاءا بالعالِم.

إجابات Google

عند التسجيل في الخدمة سيحظى المستخدمون ب20 نقطة مجانية في حسابهم والتي باستطاعتهم صرفها على طرح الأسئلة، و10 نقاط في نقاط السمعة. كلّ فعل، من مجرّد زيارة الموقع إلى الإجابة والتقييم، سيجلب مكافآته الخاصة على شكل نقاط. تفاصيل نظام النقاط يمكن الاطّلاع عليها هنا.

يتم تحليل الأسئلة وتنظيمها حسب الفئات، والفئات الثانوية، والأوسمة، لتسهيل عملية البحث والإجابة على الناس.

كما تتوفّر حاليا خدمات مشابهة من جوجل في سوقي روسيا (منذ يونيو 2007) والصين (مع تيانيا، موقع مجتمع صيني، تحت اسم تيانيا آنسرز).

يمكن استخدام الخدمة من خلال:  http://egabat.google.com أو http://ejabat.google.com، واللتين تغطيان إمكانيتي كتابة كلمة إجابات.

معرض تكنولوجي لتعزيز ثقافة الريادة في فلسطين

| 24 أغسطس 2009 – 4:18 م | comment لا تعليقات

نظمت الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (بيكتي) وبالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم معرضاً تكنولوجياً في مقر الحاضنة في البيره منذ عدة ايام وتم فيه عرض العديد من مشاريع التخرج من جامعة النجاح الوطنية بنابلس وجامعة بوليتكنك فلسطين في الخليل، اضافة الى بعض المشاريع المحتضنة في بيكتي. حيث حضر المعرض العديد من الشخصيات ورجال الأعمال وممثلين عن بنك الاستثمار الأوروبي ومؤسسة ميرسي كور. حيث كان من أهداف المعرض تشبيك هذه المشاريع مع مستثمرين ورجال أعمال لتنفيذها وتحويلها الى شركات قائمة.

بدوره أفاد السيد سلطان لوتاه نائب الرئيس – قطاع ريادة الأعمال وفرص العمل في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم- ” تأتي هذه المبادرة كجزء من دعم المؤسسة للحاضنات العربية حرصا على تفعيل دور الشباب في الشرق الأوسط وخاصة في فلسطين ليكونوا جزء من اقتصادها وتحقيق تحول اجتماعي ملموس. فلسطين تحتاج الكثير لرفع الاقتصاد وهذا المعرض لا بد من أن له تأثير على المدى البعيد في ذلك والمؤسسة معتزة في أن تكون جزء منها.

وقد اثنى منظمى المعرض على الحضور من رجال الأعمال والمستثمرين على اهتمامهم بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الفلسطيني كما قدم عرضاً حول بيتا وقطاع التكنولوجيا الفلسطيني وفرص الاستثمار فيه.

من ناحية أخرى، فقد أوضح مدير الحاضنة أنه تم اختيار وتهيئة عشرين مشروعاً للمشاركة في المعرض، وأضاف أنه تم عقد ورشة عمل تدريبية قبل المعرض حول عرض المشاريع للمستثمرين والطرق المثلى لذلك.

أما السيد كريستوف ليت ممثل البنك الأوروبي للإستثمار فقد أبدى اعجابه الشديد أثناء تجوله في المعرض واطلاعه على المشاريع المشاركة وكذلك مستوى الرياديين أصحاب هذه المشاريع أثناء عرضهم لنماذج مشاريعهم الأولية. بينما عبر السيد زياد جاسر ممثل مؤسسة ميرسي كور عن اعجابه بمستوى المشاريع وأضاف أنه يتوقع احتضان وتمويل مشروعين على الأقل. حيث تعمل بيكتي على متابعة رجال الأعمال والمستثمرين وفرص الاستثمار في هذه المشاريع وتنفيذها.

وفي نهاية المعرض عقد المهندس حسن عمر حلقة نقاش تقييمية مع العارضين تم فيها مناقشة مشاركتهم وطريقة عرضهم لمشاريعهم اضافة الى الدروس المستفادة بهدف استخلاص العبر لتحسين الأداء في جلسات أو لقاءات استثمارية لاحقاً.

ومن الجدير بالذكر أن روح الريادة والحماسة لدى الشباب الفلسطيني تجلّت بوضوح من خلال هذا المعرض كذلك تأمل بيكتي بأن تتوسع مشاركة رجال الأعمال والمستثمرين من خلال مساهمتهم في دعم الرياديين بتوجيههم والاستثمار في مشاريعهم خاصة في مراحلها الاولى. علماً بأن هذا المعرض يعتبر مقدّمة لسلسلة من الفعاليات التي تعمل بيكتي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم على تنظيمها وعلى نطاق أوسع في المستقبل القريب لتعزيز ثقافة التشبيك والإستثمار.

تابع ستارت أب أرابيا عن طريق البريد الالكتروني:
 
سجّل: خلاصات

آخر تعليقات