أرشيف ‘فلسطين’

معرض تكنولوجي لتعزيز ثقافة الريادة في فلسطين

| 24 أغسطس 2009 – 4:18 م | comment لا تعليقات

نظمت الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (بيكتي) وبالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم معرضاً تكنولوجياً في مقر الحاضنة في البيره منذ عدة ايام وتم فيه عرض العديد من مشاريع التخرج من جامعة النجاح الوطنية بنابلس وجامعة بوليتكنك فلسطين في الخليل، اضافة الى بعض المشاريع المحتضنة في بيكتي. حيث حضر المعرض العديد من الشخصيات ورجال الأعمال وممثلين عن بنك الاستثمار الأوروبي ومؤسسة ميرسي كور. حيث كان من أهداف المعرض تشبيك هذه المشاريع مع مستثمرين ورجال أعمال لتنفيذها وتحويلها الى شركات قائمة.

بدوره أفاد السيد سلطان لوتاه نائب الرئيس – قطاع ريادة الأعمال وفرص العمل في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم- ” تأتي هذه المبادرة كجزء من دعم المؤسسة للحاضنات العربية حرصا على تفعيل دور الشباب في الشرق الأوسط وخاصة في فلسطين ليكونوا جزء من اقتصادها وتحقيق تحول اجتماعي ملموس. فلسطين تحتاج الكثير لرفع الاقتصاد وهذا المعرض لا بد من أن له تأثير على المدى البعيد في ذلك والمؤسسة معتزة في أن تكون جزء منها.

وقد اثنى منظمى المعرض على الحضور من رجال الأعمال والمستثمرين على اهتمامهم بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الفلسطيني كما قدم عرضاً حول بيتا وقطاع التكنولوجيا الفلسطيني وفرص الاستثمار فيه.

من ناحية أخرى، فقد أوضح مدير الحاضنة أنه تم اختيار وتهيئة عشرين مشروعاً للمشاركة في المعرض، وأضاف أنه تم عقد ورشة عمل تدريبية قبل المعرض حول عرض المشاريع للمستثمرين والطرق المثلى لذلك.

أما السيد كريستوف ليت ممثل البنك الأوروبي للإستثمار فقد أبدى اعجابه الشديد أثناء تجوله في المعرض واطلاعه على المشاريع المشاركة وكذلك مستوى الرياديين أصحاب هذه المشاريع أثناء عرضهم لنماذج مشاريعهم الأولية. بينما عبر السيد زياد جاسر ممثل مؤسسة ميرسي كور عن اعجابه بمستوى المشاريع وأضاف أنه يتوقع احتضان وتمويل مشروعين على الأقل. حيث تعمل بيكتي على متابعة رجال الأعمال والمستثمرين وفرص الاستثمار في هذه المشاريع وتنفيذها.

وفي نهاية المعرض عقد المهندس حسن عمر حلقة نقاش تقييمية مع العارضين تم فيها مناقشة مشاركتهم وطريقة عرضهم لمشاريعهم اضافة الى الدروس المستفادة بهدف استخلاص العبر لتحسين الأداء في جلسات أو لقاءات استثمارية لاحقاً.

ومن الجدير بالذكر أن روح الريادة والحماسة لدى الشباب الفلسطيني تجلّت بوضوح من خلال هذا المعرض كذلك تأمل بيكتي بأن تتوسع مشاركة رجال الأعمال والمستثمرين من خلال مساهمتهم في دعم الرياديين بتوجيههم والاستثمار في مشاريعهم خاصة في مراحلها الاولى. علماً بأن هذا المعرض يعتبر مقدّمة لسلسلة من الفعاليات التي تعمل بيكتي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم على تنظيمها وعلى نطاق أوسع في المستقبل القريب لتعزيز ثقافة التشبيك والإستثمار.

برعاية من إنتل، بيكتي تحتفل بتوزيع جوائز مسابقة أفضل خطة عمل تكنولوجية

| 5 مايو 2009 – 2:45 م | comment 1 تعليق

http://www.startuparabia.com/arabic/wp-content/uploads/2009/05/picti-logo.pngأقامت الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بيكتي”، منذ عدة ايام في رام الله احتفالا لتوزيع جوائز مسابقة أفضل خطة عمل تكنولوجية للعام 2008، والتي كانت أطلقتها الحاضنة على هامش مشاركتها في معرض “اكسبوتك 2008″ والذي اقيم في البيرة وغزة في نوفمبر نهاية العام الماضي .

وقد شارك في حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في فندق “جراند بارك” برام الله، د.صبري صيدم، مستشار الرئيس لشؤون الاتصالات والمعلوماتية والتعليم التقني، وماهر حمدان، عضو مجلس ادارة الحاضنة، وايهاب الجعبري المدير التنفيذي لاتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية “بيتا”، وليث قسيس، المدير التنفيذي لـ “بيكتي”، والمهندس حسن عمر مدير الحاضنة، وممثلين عن الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والمشاركون في المسابقة.

http://www.startuparabia.com/arabic/wp-content/uploads/2009/05/intel.gifوكانت بيكتي قد أطلقت هذه المسابقة بدعم من شركة “إنتل” العالمية، وبلغ إجمالي قيمة جوائزها 15500 دولار أميركي، موزعة على 18 جائزة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وبلغت قيمة الجائزة الأولى 3 آلاف دولار وكانت من نصيب السيد باسم حدايدة، عن مشروعه السياقة الالكترونية .”e-drive” وقد أشارت السيدة رلى حبش من إنتل في كلمة سابقة أن رعاية إنتل لهذه المسابقة تهدف الى نشر وتحفيز ثقافة الريادة والابداع في الاراضي المجتمع الفلسطيني وتحديداً الجامعات.

من جهته، أثنى السيد ليث قسيس على الدور الكبير الذي تضطلع به “إنتل” في دعم قطاع التكنولوجيا الفلسطيني، وهو الدور الذي يعزز الحراك القائم في هذا القطاع الحيوي حالياً. وأكّد على أن جل اهتمام “بيكتي” ينصب على رعاية الثقافة الريادية في قطاع التكنولوجيا والاتصالات. وقال: “من هنا جاءت فكرة إطلاق مسابقة أفضل خطة عمل لنشر هذه الثقافة وتعزيز المنافسة بين طلبة الجامعات والمجتمع بشكل عام، ولبلورة أفكار تتمتع بقابلية التحويل الى مشاريع تجارية قادرة على النمو والاستمرار”. وأكد على أهمية الابداعات التي تخرج من قطاع غزة والتي كانت حاضرة بوضوح في المسابقة رغم الظروف القاسية التي يمر بها المواطنون هناك.

وقد اشار المهندس حسن عمر مدير بيكتي أنه تقدّم للمسابقة 78 مشروعاً فاز منها 18 حيث وزّعت الجوائز على جامعة النجاح الوطنية، جامعة بيرزيت، جامعة بوليتكنيك فلسطين، والجامعة الاسلامية في قطاع غزة. وعبّر المهندس حسن عن أمله في تشبيك المشاريع الفائزة بمبادرات ومشاريع أخرى من خلال الحاضنة لتحويلها الى مشاريع تجارية قادرة على النمو والإستمرار.

وبالعودة لمشروع السياقة الالكترونية “e-drive” الفائز بالجائزة الأولي والذي يعمل على تقليل تكلفة تعلم قيادة السيارات واختبارات القيادة بطريقة فعالة من الناحية النظرية للحصول على رخصة القيادة. فخطة باسم حدايدة هي تحويل جميع الاختبارات النظرية والتدريب على القيادة التي تقدم بالطريقة التقليدية إلى اختبارات وتدريبات تقدم عبر الحاسوب لتقليل تكلفة التدريب والحد من الحوادث والأخطاء هذا بالإضافة الى المرونة من ناحية أوقات التدريب حيث يمكّن المتدربين من إنجاز نسبة كبيرة منه أثناء تواجدهم في بيوتهم وفي الوقت المناسب لهم وبرسوم بسيطة.

وسيعمل المشروع على نقل المتدرب على القيادة من الطريقة التقليدية إلى أجواء تفاعلية متطورة جداً مزودة بإحدث الوسائط المتعددة عبر اجهزة الحاسوب لزيادة القدرة على التعلم من خلال التدريب وبشكل افضل من ذي قبل، وسيوفر أيضاً هذا المشروع أجواءً تدريبية خاصة للإشخاص الأميين والذين لا يستطيعون القراءة والكتابة لتسريع عملية التعلم والتدريب لديهم.

ومن المشاريع الفائزة أيضاً :

  • موقع للتسوق عبر الانترنت
  • جهاز اضائة عبر خطوط الهاتف الارضي
  • موقع انترنت لتدريب وتعليم الاطفال
  • موقع انترنت لحجز الوجبات السريعة
  • جهاز لدق ونقش الحجر دون تدخل الانسان
  • سوق إلكتروني
  • برنامج لإدارة المشاريع
  • جهاز للتحكم في التلفاز عبر اشارات اليد
  • مشروع البيت الذكي

# الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بيكتي”

زاد: محرّك بحث لدليل محلّي فلسطيني متخصّص

| 3 أبريل 2009 – 9:54 ص | comment لا تعليقات

زاد هو محرّك بحث لدليل محلّي فلسطيني يعرض نتائج البحث من قواعد بيانات متخصصة، ويغطّي حاليّا قواعد بيانات القطاع الخاص الفلسطيني والمنظّمات غير الحكومية.

يُمكّن زاد المستخدمين من أن يُدخلوا بيانات عن شركاتهم أو مؤسّساتهم مباشرة على قاعدة بيانات الموقع، وأن يقوموا بتحديث هذه البيانات بالقدر الذي يحتاجونه. سيتم التأكيد على التفاصيل التي يتم إرسالها إلى محرّك البحث عبر الهاتف من خلال فريق زاد للتّأكّد من دقّة كل البيانات في قاعدة بياناتهم.

تهدف الخدمة إلى بناء قواعد بيانات وطنية لمختلف القطاعات، وستتوسّع قريبا لتغطّي الفنادق، والمطاعم، والمراكز الصحية، والمزيد من المؤسسات، جاعلة من نفسها نقطة دخول سهلة للبحث عن وإيجاد مختلف أنواع الأعمال والمؤسّسات في فلسطين.

سيتم إطلاق خدمة إعلانات نصيّة مُدمَجة في غُضون أيّام، وستمكّن هذه الخدمة المُعلِنين من شراء إعلانات نصّية ليتم عرضها مع نتائج البحث، بحيث تستهدف المستخدمين حسب الفئة واللغة، وسيُضاف الاستهداف الجغرافي قريبا. 

أُطلِقت الخدمة في وقت سابق من هذا الشهر، وهي متوفّرة باللغتين العربية والإنجليزية.

يُذكر أنّ زاد هو مشروع لصدف للتطوير التكنولوجي، وهي شركة تطوير ويب فلسطينية ومقرّها غزّة.

# زاد.

جوجل تدعم مطوري البرمجيات ورائدي الأعمال الفلسطينيّين

| 16 مارس 2009 – 8:48 م | comment لا تعليقات

أعلنت جوجل أنّها وبناء على دعوة من الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (PICTI) واتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطيني «بيتا » (PITA)، وبدعم من كلّ من الشراكة الأمريكية الفلسطينية (UPP) والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)،أنّها ستقدّم أيام تدريب متخصّصة في الضفة الغربية، وتحديدا في رام الله، تهدف إلى تحفيز التنمية الإقتصادية في فلسطين. 

سيُعقد الحدث على مدة يومين من 24-25 مارس، 2009. سيكون اليوم الأول مُوجّه إلى مطوّري البرمجيات، بينما سيستهدف اليوم الثاني رائدي الأعمال.

سيكون جدول الأعمال على النحو التالي:

اليوم الأول: لمُطوّري البرمجيات ( 24 مارس 2009)
سيكون التركيز في اليوم الأول على توسيع حدود تطبيقات الويب باستخدام تقنيات التطوير الخاصّة بجوجل. سيقود مهندسو ومُطوّرو الويب من جوجل الحاضرين ليوم كامل من الدورات المُركّزة حول أحدث تقنيات جوجل و التدريبات العملية على مختبرات مصادر البرمجة لجوجل. سيجمع هذا اليوم المطوّرين المتميّزين معا لمشاركة أفكارهم الخاصّة. للتّسجيل في اليوم الأوّل أنقر هنا.

 

اليوم الثاني: لرائدي الأعمال (25 مارس 2009)
سيكون اليوم الثاني حافلا بعروض منتجات جوجل للمشاريع الصغيرة والمتوسّطة لتحفيز الإبداع وريادة الأعمال في المنطقة. ستكون هناك مناقشة حول كيفية إنشاء محتوى باللغة العربية باستخدام أدوات متوفّرة على الإنترنت، وكيفية تسويق هذا المحتوى والاستفادة منه مادّيّا. كما ستكون هناك عروض لأدوات عديدة من شأنها إدارة الأعمال بشكل أفضل. للتسجيل في اليوم الثاني أنقر هنا.

سيُعقد الحدث في رام الله في:

فندق جراند بارك

الماصيون، شارع رأفت، رام الله

تليفون: 2986194 2 972

فاكس: 2956950 2 972

لمزيد من المعلومات بإمكانك زيارة الموقع الرئيسي.

[ بواسطة: Leaders of Tomorrow]

يويالاند: تعليم وترفيه للأطفال العرب

| 22 نوفمبر 2008 – 10:17 م | comment لا تعليقات

يويالاند هي شركة ناشئة فلسطينية تهدف إلى سد النقص في المصادر التعليمية الخلاّقة لأطفال الوطن العربي الذين تتراوح أعمارهم بين 3 – 9 سنوات.  فتوفّر يويالاند مصادر تمزج بين التكنولوجيا وعملية التعليم المُنيرة، وتستخدم الإنترنت كوسيط للوصول إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا و بقية أرجاء العالم.

تمّ إنشاء محتوى الموقع الحصري والأصلي بدقّة لتحفيز الأطفال وتحدّي فِكرهم؛ وتزويد المعلّمين بمواد تعليمية مسلّية؛ وتحويل دورة التعليم المنزلي من خلال تزويد الأهالي بمكتبة دائمة النمو من المصادر بدءا ببوّابة يويالاند التفاعلية، ومرورا بأوراق العمل، وصولا إلى الألعاب وغيرها من المنتجات.

تمدّ يويالاند كل مستخدم بتشكيلة غنية من الأنشطة التي تتناسب مع عمر كل مستخدم، مانحة الأهالي فرصة تغيير مستوى الصعوبة لكلّ نشاط وفقا لمستوى الطفل.

كما أنّها تركّز على المهارات التعليمية والتي تُعَدّ الأهمّ بالنسبة لتطور الطفل، بما في ذلك المهارات اللغوية الأساسية، وتمييز الأعداد والتفكير الحسابي، والتفكير الناقد، والتفكير المكاني والمنطق.

بُنِيَت الرسوم المتحركة على تكنولوجيا الفلاش وتُظهر هذه الرسوم الاستخدام الفعّال لأساليب التعليم الإلكتروني مثل تقسيم المحتوى إلى خطوات تعليم قليلة، واختبار المعرفة المُكتسَبة في كلّ خطوة، والتفاعل مع الطفل لضمان بقائه للّعب على الإنترنت.

للوصول إلى كلّ دروس ومحتوى يويالاند، على المشتركين أن يشحنوا حساباتهم باتّباع إحدى طرق الدفع المعتمدة: فيزا (Visa)، كاشيو (CashU)، وَن كارد (OneCard)، وبطاقات يويالاند المُسبَقة الدفع.

قامت عليا أبو شميس بعرض مشروع يويالاند على الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتّصالات (بيكتي) عام 2005، حيث تمّ احتضانه لمدّة 18 شهرا، تحوّل خلالها المشروع من فكرة إلى حقيقة بدعم وتوجيه من بيكتي.

ثمّ قامت بيكتي بربط يويالاند بحضارة، وهي عضوة في مجموعة الاتصالات الفلسطينية، والتي أطلقت يويالاند إلى القطاع الخاص، ممّا جعل يويالاند أوّل حالة اندماج واستحواذ من الحاضنة في فلسطين تُتوَّج بنقل الأسهم مقابل 450000 دولار أمريكي و مليون دولار أمريكي إضافي كاستثمار في الشركة.

# يويالاند.

شفرها، خدمة بسيطة لتشفير النصوص

| 7 نوفمبر 2008 – 12:34 م | comment لا تعليقات

شفرهاانطلقت قبل أيام خدمة “شفرها” (Encrypt it) والتي تقدّم قابليّة تشفير أي نص باستعمال واحدة من تسعة أنواع من أنواع التشفير.

أربعة من أنواع التشفير التي تقدّمها الخدمة الآن في اتجاه واحد: 

MD5 , DES , Backwards , ROT-13

و الباقي في اتجاهين (تشفير وفك تشفير): 

Leet Encode / Decode , HTML Encode / Decode , URL Encode / Decode , Pig Latin Encode / Decode , Base64 Encode / Decode

والخدمة موجهة لفائدة مديري قواعد البيانات، مبرمجي ومطوري المواقع، مصممي المواقع، المختصين بالأمن والحماية أو أي مستخدم عادي مهتمّ بتشفير النصوص .

وتأتي مع الخدمة واجهة برمجة تطبيقيّة لتمكّن المطورين من الاستفادة من خدمات “شفرها” في تطبيقاتهم ومواقعهم. 

شفرها

ومن المميزات الجديدة الآتية على الطريق:

  • إضافة أنواع أخرى من التشفير .
  • إضافة تقنية AJAX لجلب نتائج التشفير في الصفحة الرئيسية .
  • تحسين واجهة البرمجة التطبيقيّة للحصول على أداء أفضل.
  • تخضير إضافة لمتصفح فايرفوكس .
الخدمة موجودة باللّغتين العربيّة والانجليزيّة، وفد قام ببرمجتها وتصميمها وسيم أبوسنجر من فلسطين.
شفرها

برنامج سينرجوس للمُبدعين الاجتماعيّين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

| 17 يوليو 2008 – 1:01 م | comment 1 تعليق

أطلقت سينرجوس عام 2007 برنامج المُبدعين الاجتماعيّين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، ومتبرّعين آخرين.

تتطلّع هذه البادرة التي تمتد على ثلاث سنوات إلى تعريف ودعم عشرين شخصا من كلّ من مصر، والأردن، ولبنان، والمغرب، وفلسطين، من الذين يقومون بتنفيذ مشاريع اجتماعية ناجحة.

إذا أراد مُرشّح ما أن يُختار من بين باقي المُرشّحين فإنّه يتوجّب عليه أن يقوم بتنفيذ فكرة أظهرت قدرتها على إحداث تغيير اجتماعي إيجابي وتأثير على المستوى المحلّي، مع ضمان إمكانيّة تطبيق هذه الفكرة في مجتمعات أُخرى وتوسيع نطاق انتشارها لمستوى دولى. سيتمّ تدارس الابتكارات الاجتماعية التي تُركّز على واحدة أو أكثر من المجالات التالية: الاقتصاد، الاجتماعيات، أو التنمية المُستدامة، الصّحّة، التعليم والثقافة.

سيستثمر البرنامج بهؤلاء المُبدعين الاجتماعيّين من خلال التطوير المُحترف والدعم المالي لتمكين المشتركين من تحويل مشاريعهم الصغيرة إلى برامج ومُنظّمات مُستدامة.

سيكون لدى المبدعين الاجتماعيّين الذين يقع الاختيار عليهم فرص الحصول على التدريب، والتوجيه، والتعلم عن طريق الأقران، وذلك من خلال شبكة من المُحترفين وروّاد الأعمال الاجتماعيّين، للمساعدة في بناء استدامة تنظيمية و مالية للابتكارات المُختارة؛ وكذلك لتسهيل الوصول إلى قادة الأعمال، والحكومات، والأعمال الخيرية/ الإنسانية، وغيرهم من قادة المجتمع المحلّي في المنطقة وحول العالم لإظهار فاعليّة الابتكارات وإحداث تأثير أكبر.

ولتطوير المشاريع الاجتماعيّة للفائزين فإنّه سيتمّ تقديم جوائز ماليّة تصل إلى 17000 دولار أمريكي في السنة ولمدّة عامين.

يجدر بالذكر أن فترة الالتحاق ببرنامج المبدعين الاجتماعيّين قد بدأت في بداية مايو 2008 وستستمر حتّى منتصف سبتمبر.

للمزيد من التفاصيل عن البرنامج و تسجيل المشاريع، يمكنكم تصفّح الموقع الرئيسي للبرنامج: برنامج سينرجوس للمبدعين الاجتماعيّين.

تابع ستارت أب أرابيا عن طريق البريد الالكتروني:
 
سجّل: خلاصات

آخر تعليقات